شابة سورية تقود طائرة بمفردها في بريطانيا

قد ينجح اللاجئ السوري في تحقيق مالا ينجح غيره في تحقيقه خلال وقتٍ قياسي، كثيرة هي الأخبار التي تتناولها وسائل الإعلام يومياً حول نجاحات السوريين في كل مكان، ومؤخراً كان من بين تلك القصص قصة نجاح مايا غزال.

مايا غزال هي شابة سورية بلغت من العمر 20 عاماً، إلا أن الحدث المميز في حياتها هو أنها أجرت أولى رحلاتها الجوية بشكل منفرد في بريطانيا وضمن مطار في غرب لندن، وذلك تمهيداً لحصولها على رخصة طيار معتمد.

وبهذا الإنجاز صارت الشابة مايا غزال أول سورية تطير بشكل منفرد في بريطانيا، ووفقاً للمصادر فإن الأمم المتحدة وثقت حالتها وذكرت بأنها أجرت تجربتها في طائرة ضمن مطار غرب لندن بداية من الأرض ووصولاً إلى العودة في نهاية المدرج.

اقرأ أيضاً: منحة للاجئين في مؤسسة كيرون

غزال التي اشتهرت بمساعدتها للاجئين السوريين حتى أنها حصلت سابقاً على جائزة الأميرة ديانا في بريطانيا لعام 2017 وذلك بعد مساعدتها عدداً كبيراً من اللاجئين، حيث قلدها الجائزة كل من الأمير هاري والأمير ويليام ضمن قصر سانت جايمس بالمملكة المتحدة.

ممارسة مهنة الطيار

تقول مايا بأنها لطالما حلمت بتحقيق هذا الإنجاز إلا أن الأمر كان صعباً جداً بالنسبة لها، لكن ثقتها بنفسها شجعتها على تجاوز الصعاب، وتروي أنها تريد تحدي الصور النمطية حول الشابات المسلمات وحول اللاجئين عموماً.

وفي لقاء معها ذكرت غزال للصحافة بأنها تريد أن تؤكد أن للجميع أهميته في الحياة وأن كل حلم مهم لابد وأن يتحقق في النهاية وأنه من المهم بالنسبة للإنسان أن يؤمن بأخيه الإنسان وأن ينشر اللطف.

مايا غزال حققت الحلم

ولدت غزال في سورية ضمن مدينة دمشق ودرست هندسة الطيران في إحدى الجامعات البريطانية وذلك بعد مغادرتها لسورية عام 2015 نتيجة تأزم الأوضاع في البلاد، حيث غادرت البلاد بصحبة أفراد عائلتها.

يذكر أن شاباً سورياً حقق إنجازاً آخر هذا العام وهو أنه قد بدأ بدراسة مهنة الشرطة وحصل على فرصة لذلك في المانيا بعد سنوات من التعب والمعاناة، يدعى هذا الشاب حازم باشا وهو أيضاً من اللاجئين السوريين الكرام.

▼ شارك المقال وساهم في دعم المدونة ▼
اقرأ أيضاً

حسام الخوجه

كاتب صحفي متخصص في التعليم العالي والتطوير المهني.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى منك إيقاف تشغيل مانع الإعلانات ثم إعادة تحديث الصفحة.