مزحة كورونا تتسبب بتغيير مسار الطائرة

اضطرت طائرة إلى تغيير مسارها بالكامل والعودة من حيث أقلعت، وذلك بعد أن تعرضت لما يسمى مزحة كورونا من قبل أحد الهواة الموسيقيين.

ووفقاً لصحيفة “مترو” البريطانية والتي نشرت في موقعها الإلكتروني، مساء الأربعاء، بأن الطائرة الكندية التي أقلعت من مطار تورنتو باتجاه جامايكا، قد اضطرت للعودة إلى المطار مجدداً وعلى متنها 243 راكب.

بعد إقلاع الطائرة، وقف هذا الشاب الموسيقي والذي يدعى جيمس بوتوك، 28 عاماً، ليعلن عن شيء غامض، قال لهم: انتباه من فضلكم، لقد عدت للتو من مدينة ووهان، عاصمة فيروس كورونا.

وأضاف الرجل: أشعر بأنني لست على مايرام، شكراً لكم.

بعد أن انتهى الرجل من قول كلماته، هرع الناس في الطائرة وشعروا بالذعر والخوف من الرجل، فحاول هو الإفصاح عن أن الأمر مجرد مزحة لكن أحداً لم يصدق ماقاله.

وجد قائد الطائرة نفسه مضطراً للقيام بتغيير مسار الطائرة والعودة إلى مطار تورنتو للهبوط الاضطراري، بعد أن كانت الطائرة قد تجاوزت نصف المسافة المخططة للرحلة.

عند هبوط الطائرة، قامت السلطات الكندية بإلقاء القبض على بوتوك، وإيداعه قيد التحقيق بعد اتهامه بالتسبب بالأذى للناس وللرحلة التجارية التي كان على متنها، وإجبار الطائرة على الهبوط الاضطراري وتغيير مسارها.

ووفقاً للإعلام الكندي فإن بوتوك أراد الحصول على “فيديو يحقق مشاهدات كثيرة” وفقاً لتعبيره، وذلك في إطار السعي لبناء قاعدة جماهيرية والمزيد من التفاعل والشهرة على وسائل التواصل الاجتماعي.

▼ شارك المقال وساهم في دعم المدونة ▼

حسام الخوجه

كاتب صحفي متخصص في التعليم العالي والتطوير المهني.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى منك إيقاف تشغيل مانع الإعلانات ثم إعادة تحديث الصفحة.