استشارات

تعرف على الرتب الأكاديمية في الجامعات

عزيزي الطالب المقبل على الحياة الجامعية، من المؤكد أنك كطالب حديث لا تدرك الفارق جيداً بين الرتب العلمية المتاحة في الجامعات والمعاهد العليا، لهذا الهدف قمت بإعداد هذه المعلومات خصيصاً لك، كي تتمكن من فهمها على نحوٍ جيد.

الرتب الأكاديمية في الجامعات

المعيد : وهو خريج حاصل على درجة البكالوريوس، يتم تعيينه عادة من الطلبة الأوائل على الدفعة، على سبيل المثال الثلاثة الأوائل من كل اختصاص في الجامعة وهكذا.

المحاضر : وهي رتبة علمية تختلف شروط القبول فيها بين دولة وأخرى، حيث يتم قبول المحاضر إن كان حائزاً على بكالوريوس، ماجستير أو دكتوراه، وقد تستقدم الجامعة بعض المهنيين غير الحاصلين على إجازة جامعية لتقديم بعض المقررات والنصائح ضمن محاضراتها، حدث هذا في جامعات دولية عديدة.

المدرس : تعتبر مرحلة المدرس أول مرحلة في السلم الأكاديمي حيث يتم قبول الأشخاص الحاصلين على ماجستير أو دكتوراه ويتم تعيينهم بصفة مدرس في الجامعة، غالباً ما تشترط الجامعات الحكومية حصول المدرس على درجة الدكتوراه.

الأستاذ المساعد : وهو المدرس الذي أمضى فترة 5 سنوات في منصب مدرس وقام بنشر أبحاث علمية والإشراف على مشاريع التخرج والرسائل العلمية وبعض المهمات الأكاديمية المختلفة.

الأستاذ : وهو الأستاذ المساعد الذي يمضي 5 سنوات في منصبه، ويشار إلى أن هذه الرتبة هي الرتبة العلمية التي يحق للأكاديمي تأليف المناهج من خلالها، ووضع الخطط الدراسية وغير ذلك.

من الشائع استخدام لفظ “بروفيسور” بدلاً من عبارة “الأستاذ الدكتور” وخصوصاً في العالم الغربي، كما يتم وضع الحرفين أ.د. قبل اسم الأستاذ في بلادنا العربية وذلك تمييزاً له عن بقية الرتب العلمية المساعدة والتي تستخدم حرف د. فقط.

أستاذ متمرّس (كرسي) : وهي أعلى رتبة حالياً ويسمى بالأستاذ المتفرغ أحياناً، أو الأستاذ مدى الحياة، وقد تفصل الجامعات بين الأستاذ المتمرس والأستاذ المتفرغ أيضاً وذلك باختلاف الدول والقوانين.

اقرأ أيضاً

حسام الخوجه

كاتب صحفي متخصص في التعليم العالي والتطوير المهني، عاشق للتقنية ومهتم بأخبار التكنولوجيا وإثراء المحتوى العربي على الويب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق