استشارات

لمحة عن شهادة الأوسبيلدونغ والتدريب المهني

الأوسبيلدونغ Ausbildung أو Azubi : هي درجة مهنية معترف بها في المانيا ومعظم دول الإتحاد الأوروبي ومنتشرة في عدد من دول العالم المتقدم ومنها الولايات المتحدة وكندا.

تتألف هذه الدرجة من تعلم مهنة أو حرفة أو وظيفة في شركة ما بالإضافة إلى تلقي بعض المعلومات النظرية الضرورية للعمل.

الفارق بين الأوسبيلدونغ والمعهد المتوسط

يتألف نظام الأوسبيلدونغ من تدريبات مهنية تطبيقية في شركة ما تترافق مع بعض المحتوى النظري في مؤسسة ما، بينما تتبع البلاد العربية نظاماً مختلفاً حيث تقوم بتدريس الطالب سنتين دراسيتين بعد الثانوية بالإضافة إلى وجود الثانويات المهنية والصناعية.

ولعل الفارق الرئيسي بين الأوسبيلدونغ والمعهد التقاني أو الثانوية الصناعية هو أن الدراسة في الأوسبيلدونغ تعتبر تدريباً تطبيقياً بنسبة أكبر بينما تعتبر الدراسة في المعاهد التقانية دراسة أكاديمية جامعية ذات طابع تطبيقي.

أيهما أفضل ؟

في الحقيقة لا يمكن مقارنة الدرجتين مع بعضهما البعض، حيث أن خريج الأوسبيلدونغ يمتاز بالخبرة العالية جداً في سوق العمل بينما تكون خبرة خريجي المعاهد التقانية تميل إلى الطابع الأكاديمي بعض الشيء.

حالياً لا تقوم معظم الدول العربية بمعادلة شهادات الأوسبيلدونغ كشهادات علمية وإنما يجري اعتبارها كشهادة خبرة مهنية احترافية لسنوات محددة، والسبب في الحقيقة لا يرجع إلى ضعف درجة الأوسبيلدونغ بل لتأخر الدول العربية في إحداث هذه الدرجة وعدم وجود مسمى مناسب لمعادلتها كشهادة علمية.

مدة الدراسة

تكون مدة دراسة الأوسبيلدونغ في المانيا من ثلاث سنوات في معظم الأحوال وقد تتألف من عامين وقد يتم اختصار المدة إلى أقصر من ذلك في حال كان المتدرب حائزاً على شهادات مهنية أو جامعية.

لمزيد من المعلومات حول هذه الدرجة يمكنك زيارة الموقع الألماني الحكومي المتخصص بالمؤهلات العلمية والمهنية من هنا بالإضافة إلى الموقع الذي يوضح لك الأمور بشكلٍ أفضل من هنا

يقبل للالتحاق بهذه الدرجة جميع السوريين المقيمين في دول الاتحاد الأوروبي وقد تشترط بعض المهن أن يكون الطالب حاصلاً على ثانوية عامة، الفرع العلمي، في حين تقبل بقية الاختصاصات الطلبة الحاصلين على شهادات التعليم الأساسي وغير المتعلمين أيضاً.

هل يوجد منح دراسية للأوسبيلدونغ ؟

لا توجد منح لدراسة هذه الدرجة في الوقت الحالي، إلا أنه يمكن لجميع اللاجئين في دول الاتحاد الأوروبي أن يتقدموا بطلبات للانتساب ويتم قبولهم بموجب سياسات الإندماج ويحصل المتدرب في معظم المهن على مبلغ شهري يختلف من اختصاص لآخر.

رأي حسام الخوجه

أنصح الطلبة السوريين بالالتحاق بهذه الدرجة ومحاولة الحصول على خبرة عالية الجودة خلال إقامتهم في دول الإتحاد الأوروبي وأشير إلى أنه يمكن لخريج درجة الأوسبيلدونغ في بعض الأحيان أن يلتحق بالدراسات العليا ويتابع دراسة ماجستير التأهيل والتخصص.

حيث تشترط بعض الجامعات الأوروبية وجود خبرة لسنوات محددة لتجاوز شرط حيازة البكالوريوس ويتم قبول الطالب بدرجة الماجستير مباشرةً في بعض جامعات دول الاتحاد الأوروبي وبريطانيا وكندا والولايات المتحدة.

كما تلعب هذه الشهادة دوراً محورياً في قبول طلبات الهجرة للدول المتقدمة مثل اليابان وكندا وأستراليا وغيرها.

يذكر أن بعض الدول الخليجية بدأت تسير في ركب الدول المتقدمة، ومنها المملكة العربية السعودية التي افتتحت المؤسسة العامة للتدريب والتأهيل والتي تعتبر في فكرتها مشابهة جداً لدرجة الأوسبيلدونغ في الاتحاد الأوروبي.

حسام الخوجه

كاتب صحفي متخصص في التعليم العالي والتطوير المهني، عاشق للتقنية ومهتم بأخبار التكنولوجيا وإثراء المحتوى العربي على الويب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق