لمحة عن منح التبادل الثقافي

تعد منح التبادل الثقافي أشهر أنواع المنح الحكومية حول العالم، علماً أنها قد تكون مقدمة من قبل الحكومات أو المنظمات غير الربحية أو الجمعيات الخيرية في بعض الأحيان.

تتألف هذه المنحة من مجموعة من المقاعد التي يتم تقديمها لطلبة دولة محددة أو مجموعة دول حول العالم، ويتم الإعلان عنها رسمياً بموجب إعلان ينشر في الجريدة الرسمية أو في وسائل الإعلام.

يتم تقديم مجموعة من الاختصاصات وقد تصل سلة التخصصات إلى أن يتم تقديم جميع المقاعد في جميع الجامعات الحكومية، كما تفعل الجامعات الإيطالية عند تقديمها لمنح التبادل الثقافي لدول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

هل تشمل جميع التخصصات ؟

يمكننا القول أن معظم منح التبادل الثقافي لا تشمل جميع التخصصات، إلا أن هناك منحاً تشمل ذلك أحياناً ومنها المنحة الإيطالية والبرتغالية وكذلك منح أوروبا الشرقية ومنحة جمهورية مصر العربية.

إن كنت طالباً سورياً فقد تواجه مشكلة في هذا النوع من المنح، وهي قطع العلاقات، مما يؤدي إلى عدم وجود منح تبادل ثقافي رسمية مع حكومات مثل الولايات المتحدة وبريطانيا والمانيا وفرنسا وغيرها.

ولهذا يضطر الطالب للبحث عن المنح الخاصة التي تقدمها الجامعات والحكومات في تلك البلدان، وتختلف المنح الخاصة عن منح التبادل الثقافي بكونها مقدمة من قبل الجامعات والحكومات، من غير وساطة وزارة التعليم العالي.

آلية القبول في منح التبادل الثقافي

يعتمد القبول في كثير من هذه المنح على موافقة الجهة المانحة، بمعنى أن دولتك تستقبل المنحة وتعلن عنها وتتسلم الطلبات فقط، في حين أن القبول يأتي من الدولة المانحة.

ولهذا تعتمد معظم منح التبادل على المجموع العام في الثانوية العامة ويتم قبول الفرعين العلمي والأدبي، ولا تتطلب معظم تلك المنح مهارة في اللغة الأجنبية، باستثناء بعض المنح النادرة.

في كثير من هذه المنح يتم تعليم الطالب اللغة الأجنبية الخاصة بالبلد المانح، ولهذا لا تشترط منح التبادل الثقافي إتقان اللغة الإنكليزية لكن بعض المنح يشترط ذلك كالمنحة الإماراتية.

مقارنة شاملة

منح التبادل هي منحة حكومية تقدمها دول ومنظمات إلى دول أخرى لاستقبال الطلاب، ثم تتم عودة الطالب بعد التخرج من المنحة (عودة الطالب إلى بلده ليست إلزامية دائماً).

أما المنح الخاصة فهي المنح الأكثر شهرة والتي تختلف عن منح التبادل بكونها تعتمد على تسجيل الطالب عليها مباشرة، دون الحاجة إلى تدخل وزارة التعليم العالي، وهي المنح التي يقوم الطالب عادةً بالتقديم عليها عبر الانترنت لوحده.

مزايا منح التبادل الثقافي

  • الحصول على فيزا السفر
  • الحصول على إقامة الطالب
  • الحصول على راتب شهري
  • الحصول على تأمين طبي
  • لا يشترط إتقان اللغة الأجنبية
  • يتم الاعتماد على المعدل في الثانوية
  • يلزم الطالب بالعودة إلى بلده الأصلي أحياناً
  • تتم الدراسة في جامعات حكومية

لكل قاعدة من القواعد آنفة الذكر استثناءات وهي تختلف باختلاف المنحة واختلاف الدولة المانحة، فلا يوجد قانون واحد يلزم جميع الدول بتقديم منح متشابهة وإنما يترك لكل دولة طريقتها المناسبة في قبول الطلاب حول العالم.

يتم قبول الطلاب في هذه المنح على مدار العام ولا توجد أوقات محددة لها، فعلى سبيل المثال يختلف وقت منحة الإمارات عن منحة مصر وهكذا، وقد لا تكون بعض المنح متاحة في جميع الأعوام الدراسية.

▼ شارك المقال وساهم في دعم المدونة ▼
اقرأ أيضاً

حسام الخوجه

كاتب صحفي متخصص في التعليم العالي والتطوير المهني.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى منك إيقاف تشغيل مانع الإعلانات ثم إعادة تحديث الصفحة.