التوجيه المهني

أهم صفات المدير الناجح والقائد المبدع

تعتبر مهنة الإدارة إحدى أكثر المهن تعقيداً في أيامنا الحالية وذلك نظراً للتطور الإداري الكبير ولدخول العالم عصر الانفتاح مما جعل إدارة المنشآت أكثر صعوبة، وفي هذا المقال نناقش بشكلٍ مبسط السمات الرئيسية التي ينبغي لكل مدير أن يتحلى بها.

الرؤية الاستراتيجية

ينبغى للمدير أن يتحلى بسعة الأفق والنظرة الثاقبة والقدرة على وضع رؤية الشركة أو المنظمة التي يديرها، وذلك للانتقال بالمنشآت من النقطة أ إلى النقطة ب حيث تتضمن الرؤية الاستراتيجية أهداف المؤسسة ورسالتها.

القدرة على التخطيط

بعد وضع الهدف والرؤية والرسالة غالباً ما يجد المدير نفسه أمام تحدٍ جديد وهو إنشاء الخطط لغاية تحقيق الأهداف، وهو تقريباً أول التحديات التي تستند إلى أرض العمل والتنفيذ المباشر، مما يجعل المهمة صعبة قليلاً وتستلزم أن يتحلى المدير بصفة التخطيط ودراسة الخطط بشكل مسؤول لضمان النتائج المرجوة.

العمل ضمن روح الفريق

قد تبدو الشركات بالنسبة للزبون والمراقب منقسمة إلى عدة أقسام مستقلة، إلا أن هذه الأقسام متداخلة فيما بينها فعلى سبيل المثال يرتبط قسم التسويق بقسم المبيعات بشكل مباشر كما يرتبط كلا القسمين بقسم التخزين وهو المسؤول عن تحديد كمية المنتجات المتواجدة في المستودعات وما تحتاجه المؤسسة من منتجات جديدة في قسم الإنتاج.

كما نلاحظ مما سلف فإنه من الضروري ان يتحلى المدير بالقدرة على العمل ضمن روح الفريق وذلك لعمل التنسيق اللازم بين أقسام الشركة المتداخلة والتي تشترك في مهام عديدة بشكل جماعي.

قابلية التعلم

لاشك أن الإدارة علم وفن معاً، وهي تتطور بشكل متسارع الوتيرة حيث يزداد الأمر تعقيداً عاماً بعد عام، ففي البداية كانت الإدارة عبارة عن أهداف رئيسية تتجلى في التخطيط والتوجيه والرقابة والتنفيذ ثم وجدنا أنها تطورت بشكل كبير مع بدايات القرن العشرين لتشمل إدارة الموارد البشرية وإدارة الأعمال الدولية والإدارة التنفيذية وغيرها.

ينبغى إذاً للعامل في مجال الإدارة أن يكون ذو قابلية للتعلم المستمر وإلا فإنه لن يتمكن من مواكبة التطورات العلمية والمستجدات الفنية التي تطرح يومياً في حقول الإدارة والأعمال.

التحلي بالأخلاق

من المؤكد أن المدير قدوة لجميع المرؤوسين، فهم في نهاية الأمر يعملون تحت توجيهه ويسخرون خبراتهم لتنفيذ المهام التي يحددها وهنا يجب على المدير أن يتحلى بالأخلاق الفاضلة والمبادئ العليا ولذلك فوائد عديدة:

  • التحلي بالأخلاق من قبل المدير يجعل الموظفين أكثر ثقة بمديرهم وبالوظائف التي يعملون بها.
  • التحلي بالأخلاق من قبل المدير يجعل الموظفين يقتدون به ويقلدونه لأسباب مختلفة منها الحصول على الترقيات والفرص والمكاسب.
  • التحلي بالأخلاق من قبل المدير يجعل الشركة ذات مصداقية أعلى في تعاملاتها مع الموردين والمستهلكين والوكلاء والشركات المنافسة.

الفرق بين المدير والقائد

من الشائع أن الناس يقومون بخلط السمات المشتركة بين شخصية المدير والقائد، إلا أن هناك اختلافاً بينهما وربما لا ينتبه إلى ذلك إلا من يتخصص ويتفرغ لدراسة إدارة الأعمال والتسيير، المدير يعتمد على السلطة الموكلة غليه لتحقيق المهام ويوجه الفريق إلى خطة محددة بينما يقوم القائد بالاعتماد على روح الفريق والتشاور معهم والتنسيق مع الفريق ويحاول التأثير فيهم من خلال مشاركته.

حسام الخوجه

كاتب صحفي متخصص في التعليم العالي والتطوير المهني، عاشق للتقنية ومهتم بأخبار التكنولوجيا وإثراء المحتوى العربي على الويب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق