قائمة أفضل أعمال ديزني الكرتونية

في طفولتي كنت مولعاً بمشاهدة أفلام الكرتون، وأعتقد أنني شاهدت مايقارب 90% من أفلام الكرتون ومسلسلاتها التي كانت تعرض على الشاشات العربية، منها ماهو من إنتاج ديزني ومنها ما أنتجته شركات يابانية وأوروبية مختلفة.

في هذه التدوينة أحاول العودة بك إلى الماضي وأخبرك عن أفضل أعمال شركة ديزني في مجال الكرتون، وتعتبر الشركة إحدى أقدم الشركات الحالية في مجالها، وقد أسسها والت ديزني عام 1923 في كاليفورنيا، الولايات المتحدة.

قبل البداية لابد وأن تعلم بأن أسباب اختياري لهذه الأفلام والسلاسل هي أسباب مرتبطة بذاكرتي واختياراتي الشخصية، بالإضافة إلى تصوراتي حول الفائدة والقيمة المضافة التي قدمتها هذه الأعمال للأطفال واليافعين بشكل عام.

1- الأسد الملك

الأسد الملك
الأسد الملك

يعتبر فيلم الأسد الملك بأجزائه المختلفة، أحد أشهر الأفلام في تاريخ ديزني، وتعود قصته إلى أسد موجود في أفريقيا يدعى “موفاسا” كان يحكم مجموعة من الأسود والحيوانات المختلفة وكان طيباً عادلاً محباً للخير، لكنه تعرض لخيانة من قبل أخيه “سكار” والذي دبر له عملية اغتيال بالاتفاق مع الضباع والأشرار.

نجحت المحاولة وتم اغتيال “موفاسا” بالإضافة إلى اتهام ابنه “سيمبا” بقتل والده، مما دفع الأسد الشبل للهروب بعيداً حيث تعرف على “تيمون” و “بومبا” الذان قاما بتعليمه الفوضوية والإهمال وتعاليم هاكونا ماتاتا، فصار يأكل من الحشرات بدلاً من أن يتابع أعماله في الصيد وصار يميل للاسترخاء بدلاً من العودة إلى أرضه لتحريرها وإنقاذها.

يكبر سيمبا سريعاً ويترعرع خارج أرضه، وتتدهور الأحوال الاقتصادية والسياسية خلال حكم عمه “سكار” نتيجة لدخول الضباع إلى الأرض، وفي نهاية أحداث الفيلم يستيقظ ضمير “سيمبا” بعد تنبيه من أحد القرود الحكماء.

سيمبا يواجه سكار

يعود سيمبا في نهاية الفيلم لقتال عمه الشرير وينتهي الجزء الأول بموت “سكار” وانتصار الحق وعودة الحياة إلى طبيعتها في أرض العزة، وهو اسم الأرض التي تعيش فيها جميع شخصيات الفيلم، بعد ذلك أنتجت ديزني فيلماً أخر يتابع الأحداث ويتم فيه إنجاب سيمبا لابنة تدعى “كيارا” وقد تم إطلاق الاسم “الأسد الملك 2” على الجزء الثاني من الفيلم.

تكبر “كيارا” ابنة سيمبا وتصبح شابة قبل أن تتعرف على “جوفو” ابن عم سيمبا الشرير والذي يحاول قتل والدها ثأراً لأبيه، ثم يصحو ضميره هو الآخر ويصبح طيباً ويتم توحيد المملكة بعد أن انقسمت في الجزء الأول، وقد أنتجت سيمبا فيلماً ثالثاً بعنوان “الأسد الملك 3” وهو يتضمن إعادة لأحداث الفيلم من وجهة نظر تيمون وبومبا.

أنصحك بحضور الجزئين الأول والثاني من الفيلم وأن تجعل ذلك في قائمة اختياراتك، لاشك بأنك سوف تستمتع جداً وتحصل على وقت ترفيهي، بالإضافة إلى الحكمة واحترام عقل المشاهد والكثير من الأغنيات الجميلة في هذين الجزئين الرائعين.

2- علاء الدين

علاء الدين والمصباح السحري
علاء الدين والمصباح السحري

في مدينة أغربة شاب صغير السن يدعى علاء الدين يعيش وحيداً بلا أسرة، وهو متشرد بكل ما تعنيه معنى كلمة التشرد من معانٍ ودلالات، كان يأكل طعامه من بعض أعمال الخفة والسرقة واللصوصية قبل أن يتعرف على ياسمين.

ياسمين هو اسم ابنة الملك، وللملك وزير يدعى جعفر قام في أحد الأجزاء بتولي زمام السلطة في أغربة بعد أن سجن الملك وحاشيته باستخدام المصباح السحري، ليعود علاء الدين وينقذ المملكة ويعيد الأمور إلى مسارها الصحيح.

في أجزاء أخرى من علاء الدين يتم تناول شخصية والده والذي كان يعمل زعيماء لقطاع الطرق واللصوص، وبينما كان علاء الدين يعتقد بأن والده قد مات منذ زمن بعيد، تخبره “العرافة” بأنها مازال على قيد الحياة.

يعدّ “الجني” شخصية رئيسية في الفيلم وهو مبهر جداً بلونه الأزرق ويتحول بشكل دائم إلى شخصيات عديدة، يعتمد الفيلم على الطابع الكوميدي في سرد القصة وهو ممتع جداً بأجزائه المختلفة والتي أكثر منها “علاء الدين عودة جعفر” وأيضاً “علاء الدين وملك اللصوص”.

3- تيمون وبومبا

تيمون وبومبا
تيمون وبومبا

تيمون وبومبا شخصيات محببة جداً، ظهرا في فيلم “الأسد الملك 1” قبل أن يتم إنتاج سلسلة كرتونية خاصة بهما، هما متشردان بشكل دائم ويعيشان على أكل الحشرات، في إشارة منهما إلى الكسل واللا مبالاة.

قاما بتأليف نظرية جديدة في الحياة تحت مسمى “هاكونا ماتاتا” وتعني باللغة العربية “لا تقلق” أو “لا تخف”، كما لها معانٍ مختلفة منها عدم الاهتمام، وقد تم اقتباس الكلمة من أغنيات سابقة منها أغانٍ كينية وألمانية وغير ذلك.

أنتجت ديزني مسلسلاً كرتونياً تحت مسمى تيمون وبومبا، لعب فيه محمد هنيدي صوت تيمون بالنسخة العربية، مما أكسب الفيلم مشاهدات كبيرة في العالم العربي وخصوصاً في فئة كبار السن.

4- حكاية لعبة

حكاية لعبة
حكاية لعبة

فيلم رائع آخر أنتجته ديزني، تضمن شخصيات كثيرة جداً ومتعددة الاختصاصات، تتمحور القصة حول “إندي” الطفل الصغير الذي يمتلك مجموعة من الألعاب، وهي تتحرك في غيابه وتعيش حياة اجتماعية خاصة لا يعرفها البشر.

من شخصيات الفيلم الرئيسية راعي البقر “وودي” بالإضافة إلى “باز يطير” والذي يأتي كهدية ضمن علبة صغيرة، وقد كان يعتقد نفسه رائد فضاء حقيقي في بداية الأمر، قبل أن يكتشف أنه مجرد لعبة تم تصنيعها في معمل.

للفيلم 3 أجزاء رئيسية مختلفة الأحداث، وجدته ممتعاً خلال سنوات الطفولة وقد ضم شخصيات خيرة وشريرة بالإضافة إلى اهتمام الفيلم بالصداقة وأهميتها في حياة الإنسان، أنصح الأطفال بمشاهدة الفيلم لما له من قيمة تربوية وأخلاقية كبيرة.

في الجزء الرابع من الفيلم يكبر “إندي” ويقوم بإعطاء الألعاب لأخته الصغيرة، لتبدأ سلسلة جديدة من الفيلم برفقة الطفلة.

5- مئة مرقش ومرقش

مئة مرقش ومرقش
مئة مرقش ومرقش

مئة مرقش ومرقش أو 101 كلب هي قصة لطيفة تناولت 99 جرواً يعيشون مع أبيهم وأمهم، في بيت عائلة طيبة، إلا أنهم تعرضوا للمضايقات من قبل جارتهم الشريرة والتي رغبت بسرقتهم وبيع صوفهم للاستفادة التجارية.

تدور أحداث الفيلم حول إنقاذ الأب والأم للأطفال وله أيضاً قيمة تربوية كبيرة، بالإضافة إلى عنصر الكوميديا الذي لا يغيب أبداً عن أفلام ديزني فهي تعتمد على الضحك بشكل أساسي، ربما لضمان عدم شعور المشاهد بالملل أو لأسباب فنية أخرى.

6- فيلم ديزني “الخارقون”

الخارقون
الخارقون

شخصيات خارقة تعيش ضمن عائلة واحدة، يمتلك كل منها إمكانيات غير حقيقية مختلفة، بما في ذلك الأطفال الصغار، يعد هذا الفيلم حديثاً نسبياً وهو آخر فيلم شاهدته شخصياً من إنتاج ديزني في مرحلة البلوغ.

يعمل الأب موظفاً وفجأة يصبح بهذا الشكل عند حدوث المصائب والكوارث وهو يساعد رجال الشرطة، في إحدى المرات يتعرف على “مطاطية” فيحبها ويتزوجها لينجب هذه العائلة الخارقة غريبة الأطوار، بعد ذلك تقوم الحكومة بإصدار قرار يمنع أصحاب الشخصيات الخارقة من ممارسة أعمالهم الخارقة، مما يجعل العائلة تعود إلى حالتها الطبيعية، قبل أن تحدث مشكلة جديدة تضطر العائلة للعودة إلى الوضع الخارق.

ديزني باللهجة المصرية

لعبت اللهجة المصرية المحببة عربياً، دوراً كبيراً في انتشار أفلام ديزني في منطقة الشرق الأوسط وخصوصاً خلال فترة التسعينات ومطلع القرن الحالي، وقد اشترك في دبلجة الأفلام عدد كبير من الممثلين المشهورين كان من أبرزهم الفنان القدير عبد الرحمن أبو زهرة والفنان القدير يحيى الفخراني والفنان محمد هنيدي وغيرهم الكثير.

أنصحك بمشاهدة هذه الأفلام أو جعل أبنائك يشاهدونها للاستفادة من الجرعة الأخلاقية الكبيرة الموجودة في الأفلام المذكورة آنفاً، والتي كان لها دور مهم في تكوين شخصيتي، بالإضافة إلى الكم الهائل من الضحك والترفيه.

▼ شارك المقال وساهم في دعم المدونة ▼
اقرأ أيضاً

حسام الخوجه

كاتب صحفي متخصص في التعليم العالي والتطوير المهني.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى منك إيقاف تشغيل مانع الإعلانات ثم إعادة تحديث الصفحة.