تعرف على الفروع الجامعية

اللغة الإنكليزية

يعد تخصص اللغة الإنكليزية وآدابها أحد التخصصات واسعة المجالات حول العالم، وهو يستمد قوته من قوة اللغة الإنكليزية عالمياً، والتي تعتبر في أيامنا الحالية لغة التجارة العالمية.

يمكن دراسة التخصص في العالم العربي ضمن المراحل الجامعية المختلفة حيث يتوفر تحت مسميات فرعية كالأدب الإنكليزي، الترجمة، الترجمة الفورية، اللغات.. الخ، وتختلف هذه التخصصات في مسمياتها إلا أن مجال عملها متقارب للغاية.

تكون مدة دراسة اللغة الإنكليزية وآدابها 4 سنوات دراسية تنتهي بحيازة الطالب لدرجة الإجازة الجامعية في اللغة الإنكليزية، ويمكن دراسة الماجستير لمدة عامين والدكتوراه لمدة ثلاثة أعوام، كما يمكن أحياناً دراسة دبلوم الدراسات العليا والذي تكون مدته عام واحد أو عامين في بعض الدول العربية.

مجالات عمل الخريجين

  • التعليم في المدارس
  • التدريب في المراكز المهنية
  • العمل بصفة مترجم، مترجم فوري
  • العمل في السلك الدبلوماسي والسفارات
  • العمل في وسائل الإعلام (محرر، مراسل، مترجم، معد أخبار)
  • العمل كمقدم برامج باللغتين العربية أو الإنكليزية
  • العمل كمدير للتجارة الدولية
  • العمل كمدير مكتب
  • العمل كمحاضر
  • المزيد

مجالات مهنية مستقلة

  • افتتاح مكتب للترجمة المحلفة
  • افتتاح معهد لتعليم الكومبيوتر واللغات
  • افتتاح مدرسة خاصة أو أهلية
  • افتتاح شركة تجارية

الدراسات العليا

يمكن للطالب أن يكمل دراساته العليا في مجالات مختلفة كالأدب الإنكليزي والذي يهتم بالشعر والمسرح، أو اللغة الإنكليزية والتي تهتم بعلم اللغة وأصولها، كما يمكن للطالب الإكمال في مجالات متعددة منها:

  • ماجستير علم اللغة الإنكليزية
  • ماجستير الأدب الإنكليزي والنقد الأدبي
  • ماجستير الترجمة والترجمة الفورية
  • ماجستير إدارة الأعمال MBA
  • ماجستير الإعلام والاتصال
  • ماجستير إدارة الأعمال الدولية
  • ماجستير العلوم الإدارية
  • ماجستير الإدارة التنفيذية

في الدول العربية تنص القوانين على السماح لخريجي اللغة الإنكليزية بممارسة مهنة الإدارة واختصاصاتها المختلفة كما يسمح لهم بالعمل في وظائف حساسة مختلفة عن اختصاصاتهم الأصلية كالوظائف الإعلامية والدبلوماسية.

ويرجع هذا إلى أهمية اللغة الإنكليزية كما أشرنا في بداية تعريفنا بالتخصص، كما يرجع إلى محتوى المنهج الدراسي الجامعي والذي لا يقتصر على تعليم اللغة الإنكليزية فقط بل يتم التركيز عملياً على الأدب والثقافة أيضاً.

أسئلة شائعة

هل تعني دراسة شهادات TOEFL و ILETS عن دراسة اللغة الإنكليزية وآدابها ؟

الإجابة الصحيحة : لا يمكن لأي شهادة مهنية تهتم بإتقان الحوار باللغة الإنكليزية أن تكون بديلاً عن دراسة الأدب الإنكليزي والثقافة التي تحتويها مفردات الاختصاص، ولا يمكن لحملة الشهادات المهنية الحصول على الوظائف الخاصة بخريجي الأدب الإنكليزي.

هل هذا التخصص جيد من الناحية المالية ؟

يعتبر هذا التخصص جيداً جداً من الناحية المالية فمن الممكن للخريج توزيع جهده في موارد متعددة كالتعليم في المدارس والتدريب في مراكز اللغات وممارسة الترجمة في أوقات الفراغ وقد يتاح له العمل الإعلامي أيضاً والتحرير الصحفي أو تدقيق بعض الكتب والمؤلفات.. الخ.

حسام الخوجه

كاتب صحفي متخصص في التعليم العالي والتطوير المهني، عاشق للتقنية ومهتم بأخبار التكنولوجيا وإثراء المحتوى العربي على الويب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق