استشارات

فرص خريجي التعليم المفتوح في الدراسات العليا

من المؤكد أن جميع خريجي التعليم يحلمون بمواصلة المسيرة ومتابعة الدراسات العليا وصولاً إلى الدكتوراه، حالهم في هذا كحال بقية الطلبة المسجلين في التعليم العام والموازي والخاص، إلا أن الأمر مختلف قليلاً بالنسبة لهم.

إن كنت طالباً مسجلاً في التعليم المفتوح ضمن الكليات الحكومية، فمن المؤكد أنك بحاجة لقراءة هذه المعلومات.

داخل وخارج البلد

ينبغي لك في البداية التمييز جيداً بين وضع خريجي التعليم المفتوح داخل وخارج البلد، حيث تعتبر شهادات التعليم المفتوح الصادرة عن الجامعات السورية معادلة تماماً للجامعات الحكومية، على سبيل المثال: تكون شهادة الإجازة في المحاسبة الصادرة عن جامعة دمشق وفق نظام التعليم المفتوح معادلة لشهادة الإجازة في الاقتصاد، باختصاص المحاسبة الصادرة عن جامعة دمشق.

أما في خارج البلد فالأمر مختلف قليلاً، حيث يرجع الاعتراف وتعديل شهادة التعليم المفتوح إلى وزارة التعليم العالي في البلد الذي يرغب الطالب بمتابعة الدراسة فيه، ويكون هذا أمراً سيادياً متروكاً للدول فهي حرة التصرف بذلك.

أمثلة توضيحية

تعترف المانيا وفرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة وماليزيا وغيرها من الدول بالتعليم المفتوح السوري ويتم تعديل شهادات الخريجين وتسجيلها بشكل نظامي ويتاح لهم فرصة التقدم إلى الدراسات العليا دون أي شروط إضافية، بينما تتأخر السعودية والإمارات ولبنان في معادلة شهادات التعليم المفتوح ولا تسمح للخريجين بمتابعة الدراسات العليا في تلك البلدان (المصدر: حسام الخوجه) ورغم اقتناعي بأن الزمن القادم سيحمل الاعتراف الكامل للخريجين في دول مجلس التعاون الخليجي، إلا أن الإجراءات مازالت بطيئة للغاية.

فرص الدراسات العليا

فرص الدراسات العليا داخل سورية:

تكون فرصة خريج التعليم المفتوح داخل سورية كبيرة للغاية حيث يمكن للخريجين أن يتابعوا الدراسات العليا في الجامعات الحكومية بنسبة 5% من المقاعد المخصصة، كما يخصص 5% من المقاعد لخريجي الجامعات الخاصة.

في الحقيقة وللأمانة العلمية فإن نسبة 5% من المقاعد هي رقم كبير جداً، حيث لا تساوي أعداد خريجي التعليم المفتوح في سورية 1% من أعداد خريجي التعليم النظامي والذي انطلق في العام 1923 وصار لديه آلاف الخريجين.

بالتالي فإن هذه النسبة جيدة للغاية وتعني استيعاب أكبر قدر ممكن من الخريجين في الدراسات العليا، كما يتاح للخريجين متابعة دراسات التأهيل والتخصص في كل من الجامعة الافتراضية السورية والجامعات الخاصة، ومن أبرز المؤسسات الخاصة التي تتيح فرصة متابعة الدراسات العليا المعهد العالي لإدارة الأعمال HIBA حيث يقبل خريجي التعليم المفتوح في الماجستيرات ضمن المعهد.

  • إمكانية متابعة الدراسات العليا في الجامعات الحكومية
  • إمكانية متابعة دراسات التأهيل والتخصص في الجامعة الافتراضية
  • إمكانية متابعة دراسات التأهيل والتخصص في الجامعات الخاصة
  • إمكانية التقدم إلى بعض المنح الدراسية (وخصوصاً المنح غير الحكومية)

فرص الدراسات العليا خارج سورية:

أما بالنسبة لفرص متابعة الدراسات العليا خارج سورية، بالنسبة لخريجي التعليم المفتوح السوري، فالأمر أكثر روعة وبساطة.

حيث يمكن لخريج التعليم المفتوح في جميع الدول التي تعترف بشهادته وتقوم بمعادلتها أن يتقدم بطلب لمتابعة الدراسات العليا في الجامعات الدولية الموجودة في تلك الدول، على سبيل المثال: يمكن لخريج المحاسبة أو الإعلام أو الدراسات القانونية وغير ذلك متابعة الماجستير في الجامعات الألمانية، ويسري على الطالب الشروط التي تسري على خريج التعليم النظامي والموازي والخاص ذاتها.

بعد التخرج من الماجستير يمكن للخريج متابعة الدكتوراه أيضاً، ثم يعود إلى البلاد ليقوم بمعادلة شهاداته كاملة وعندها يكون قادراً على الاستفادة من الدرجات العلمية التي يحملها بشكل كامل.

  • إمكانية متابعة الدراسات العليا في الجامعات الدولية
  • إمكانية متابعة دراسات التأهيل والتخصص في الجامعات الدولية
  • إمكانية تعديل الشهادة والعمل مباشرة
  • إمكانية الحصول على منح دراسية

اقرأ أيضاً

حسام الخوجه

كاتب صحفي متخصص في التعليم العالي والتطوير المهني، عاشق للتقنية ومهتم بأخبار التكنولوجيا وإثراء المحتوى العربي على الويب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق