نصائح للتعود على ممارسة الرياضة اليومية

معظمنا يدرك أهمية الرياضة، فهي الوسيلة الرئيسية للحفاظ على جسم الإنسان إلى جانب التقيد بالعوامل الصحية الأخرى كضبط الغذاء والتعرض لأشعة الشمس والحصول على كمية كافية من الهواء النظيف.. الخ.

ويأتي السر في الرياضة كونها تصقل جسم الإنسان، وتساعد العضلات وتقويها وتدعم الدورة الدموية بالإضافة إلى فوائد عديدة لا يمكن حصرها، وفي هذا المقال نقدم لك مجموعة نصائح على ممارسة الرياضة وكيفية الاستمرار رياضياً.

1- الاستيقاظ صباحاً

الاستيقاظ باكراً
الاستيقاظ باكراً

إن للاستيقاظ المبكر الدور الرئيسي في عملية الحفاظ على الرياضة، لابد من ممارسة الرياضة الصباحية ولو لمدة 15 دقيقة على الأقل وقبل التوجه نحو الجامعة أو العمل، سيساعد هذا على إبقائك نشيطاً في بقية يومك.

ربما كان الأثر الأكبر للاستيقاظ باكراً هو أثر نفسي بحت، فالتعود على الاستيقاظ مبكراً يعني الكثير من القوة والاعتياد على اتخاذ القرار والشجاعة، احرص دوماً على التأقلم مع القرارات واتخاذها بشكل صارم ومنضبط.

2- الالتزام بالرياضة

الالتزام
الالتزام

التزم جيداً إذا كنت تريد الحصول على نتائج مرضية، اعلم أن النوادي الرياضية هي الحل الأساسي للاستمرارية، ومع ذلك فإن بعض الذين يسجلون في تلك النوادي يتسربون منها لاحقاً ويتغيبون عن الدروس والتمارين.

كل هذا يعطي مؤشراً واضحاً على أن التسجيل في النادي لوحده ليس حلاً كافياً، بل إن أهم خطوة هي الالتزام النفسي والتعهد الضمني للإنسان بأن يستمر وأن يفي بوعده الذي قطعه على نفسه.

3- الحصول على دعم معنوي

الحصول على دعم معنوي
الحصول على دعم معنوي

عند تقديم نصائح للتعود على ممارسة الرياضة، لابد من ذكر الجانب المعنوي بشدة إذ يلعب دوراً هاماً في تغيير نمطية الإنسان وأسلوب حياته نحو الأفضل.

من الجيد جداً أن تكون محاطاً بمجموعة من الأصدقاء والأقارب، كي يساعدوك على الاستمرار ويشجعوك على التمرن، فالإنسان بطبيعته بحاجة إلى التقدير والاهتمام كي يواصل المسير.

4- لا تسرف في التدريب

لا تسرف في التدريب
لا تسرف في التدريب

لا تبدأ التمرن بشكل صارم جداً فيؤدي هذا في النهاية إلى نتيجة معاكسة تماماً، بل ابدأ الأمر تدريجياً واحرص على زيادة عدد دقائق التمرين يومياً، كن واثقاً بأن الاعتياد على الأشياء بسرعة قد يؤدي إلى فقدانها بسرعة.

حاول زيادة عدد الدقائق بشكل مطّرد، وإذا اضطررت لإيقاف التمارين في يوم من الأيام فحاول أن يكون هذا تدريجياً أيضاً، يمكنك الاستفادة من هذه النصيحة وتطبيقها بشكل عام في المجالات الرياضية وغير الرياضية.

5- اشترك في التحدي

اشترك في التحدي
اشترك في التحدي

اطلب من الأصدقاء والزملاء أن يخضعوا لتحدي بينكم، ليكن محور التحدي إنقاص الوزن أو تطوير عضلة ما أو بناء الجسم بشكل مثالي، قم بوضع جائزة تشجيعية لمن يستطيع أن يمارس الرياضة بشكل مستمر ودون انقطاع.

يلعب الأصدقاء دوراً كبيراً في حياتنا، لنجعل دورهم مفيداً وإيجابياً من خلال تسخيرهم للتحديات، هذا سيجعلك مواظباً ونشيطاً ومستمراً لتطبيق التمارين بشكل يومي.

6- كل شيء بحاجة إلى وقت

كل شيء بحاجة إلى وقت
كل شيء بحاجة إلى وقت

الرياضة كغيرها من النشاطات والمهارات، بحاجة إلى الوقت الكافي لتحصل على النتائج التي تطمح لها، كن واثقاً بأن النتيجة سوف تظهر على جسمك وصحتك بعد أشهر من بداية التمرين وليس في اليوم الأول أو الأسبوع الأول.

عليك أن تحترف الصبر كي تحصل على ما يرضيك، حاول دوماً استخدام التطبيقات المفيدة في هاتفك المحمول، والتي تنظم لك جدولاً من المواعيد وتساعدك على تذكر التمارين المناسبة لك وعدد الدقائق وغير ذلك.

▼ شارك المقال وساهم في دعم المدونة ▼

حسام الخوجه

كاتب صحفي متخصص في التعليم العالي والتطوير المهني.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى منك إيقاف تشغيل مانع الإعلانات ثم إعادة تحديث الصفحة.